جمع، فصل و اعادة تدوير النفايات الالكترونية
زالة البيانات
ستشارات WEEE
اعادة تدوير الكابلات
جمع البطارايات نفايات البطاريات
جمع و فصل الحفاز الذاتي الخردة

جمع و فصل الحفاز الذاتي الخردة

يستخدم الحفاز الذاتي كقطعة في السيارات  تعمل على خفض كمية استهلاك الوقود, وتنقص من انبعاث الغازات الكيماوية منها.إن الحفاز الذاتي, يعمل على إطلاق غاز العادم بنظافة عالية وبشكل أفضل في البيئة, وتحافظ على احتواء المعادن الثلاثة الثمينة كالبلاتينيوم , والبالاديوم, والراديوم بمقادير معينة حسب نوع المركبة أو السيارة. وهذه الحفازات الذاتية إضافة إلى كونها على نوعين:السيراميك والميتاليك , فإن ما نسبته 95% من دول العالم تفضل استخدام الحفارارت الذاتية المصنوعة من السيراميك.

 تمتلك إفجيلار, تجربة وخبرة ممتدة إلى أكثر من 15 عاما, في جمع وفصل جميع أنواع الحفازات الذاتية التي أصبحت خردة عتيقة أو المنتهي عمرها. من أجل استخراج المعادن الثمينة منها وإعادة تصنيعها, عبر جمع وتصفية وفرز ما يقارب 1.500 طن سنويا  من الخردة جمعتها من تركيا و 40 دولة أخرى تقريبا, تنشط "أفجيلار" بالعمل والتعاون المشترك مع المؤسسات الأوروبية العاملة في هذا المجال . مع الاستثمارات التي ستتحقق قريبا, فإن الهدف هو تأسيس منشأة" تحليل وتفكيك" من أجل تحقيق التقدم في مجال زيادة القيمة المضافة من الداخل وتسهيل وتسريع عملية التصفية والتكرير التي تعتبر العملية الأكبر أهمية والأعلى من ناحية القيمة المضافة في دورة حياة  إعادة تدوير الحفازات الذاتية.

 

الحفاز

 في البحث عن أصل كلمة الحفاز , فهي كلمة يونانية, تعني المواد التي لا تعاني أي تغيير بعد التفاعل, كما تعمل على زيادة سرعة رد الفعل مع خفض الطاقة الحركية في التفاعل الكيماوي.


ويطلق على التغيير الذي يسببه الحفاز الذاتي على التفاعل  اسم"الحفز الكيميائي". إن حادثة الحفز الكيميائي,تسمية تطلق على الحفز المتجانس والحفز غير المتجانس.وحتى الآن لم يتم التعرف تماما على ميكانيزم عملية الحفز غير المتجانس.

الحفازات الأكثر استعمالا في الحفز غير المتجانس هي البلاتين,أوسمينيوم, روديوم,روتينيوم ,بالاديوم, وهي من المعادن ذات الأرقام الكبيرة التحول في البنية الذرية .في الحفز غير المتجانس,بتصغير أبعاد قطع الحفازات يتم تكبير مساحة السطح وبالتالي الحصول على تفاعل أكثر إنتاجية. عدا ذلك,فإن الحفازات الصناعية بميزاتها الموجودة حاليا يتم استعمالها بشكل مكثف في قطاع البتروكيماويات.
 

مبادئ تشغيل محولات الحفاز

 

في يومنا هذا, توجد ملايين السيارات في الطرقات وكل واحدة منها تتنقل كمسبب محتمل للتلوث في الهواء.وخاصة في المدن الكبيرة إجمالي ما ينبعث عن هذه المركبات غازات يتسبب بتلوث مخيف يمكن أن يتسبب بمشاكل كبيرة في البيئة.

من أجل حل هذه المشاكل الكبرى خاصة التلوث الناجم عن الغاز العادم المنبعث عن المركبات والسيارات وخفض نسب التلوث قدر الإمكان, يتم تطبيق القوانين والأحكام المختلفة.وفي تطبيق هذه القوانين  يقومون بتحسينات مختلفة على  أسعار السيارات و محركات السيارات و نظام المحروقات.ومن أجل تقليل النفايات المسببة للتلوث البيئي , تم تركيب جهاز تحت اسم" محول التحفيز" يعمل على معالجة هذه الغازات قبل انبعاثها عبر الهواء وفصل النفايات الضارة الموجودة فيها .

 

من أجل مراقبة المواد المسببة للتلوث تم اتخاذ بعض الترتيبات. هذه الترتيبات  تعمل على حفظ نسب الوقود-الهواء بشكل مقبول.بشكل نظري هذه النسبة,هي نسبة احتراق كامل الوقود  باستخدام كامل الأوكسجين المجود في الهواء المستوعب في المحرك. نسبة الوقود- الهواء الملائمة بالنسبة لمحركات البنزين تبدي بعض الانحراف في أساس السير عن النسبة المحددة ب"14.7:1" عبر   الحساب الرياضي .أحيانا في الخلطات الفقيرة(نسبة الهواء إلى الوقود أكبر من نسبة 14.7:1), وأحيان أخرى قد تكون غنية( نسبة الهواء إلى الوقود أقل من نسبة 14.7:1).

 

النفايات التي يسببها محرك السيارة, هي:


  • غاز النتروجين (N2 ) يعرف بأنها تشكل نسبة 78% من الهواء.
  • غاز ثاني أكسيد الكربون (CO2 ) أهم النفايات المتلوثة.
  • بخار الماء(H2O) وهو نفاية أخرى بدوره.

قسم كبير من هذه النفايات عديم الضرر( عدا ثاني أكسيد الكربون), ولكن عملية الاحتراق داخل المحرك تنتج نفايات غازية متعددة ضارة بالبيئة. إن عملية الاحتراق لوحدها تعتبر عنصرا ملوثا يحمل تهديدا كبيرا.

  • أحادي أكسيد الكربون (CO ) – غاز ضار عديم الرائحة واللون.
  • الهيدروكربونات أو المركبات الطبيعية الطيارة(VOCs )- تنتج O3 عبر مرورها بعملية الأكسدة بفعل أشعة الشمس.
  • أكسيدات النتروجين(NOو NO2 ,تسمى جميعها  Nox )- تتسبب بطبقة ضباب ملوثة وأمطار حمضية تتسبب بحرقة في الممرات الأنفية للإنسان.
  • هذه المواد الثلاث هي من  الملوثات الرئيسية, حيث يتم مراقبتها من قبل محولات الحفاز التي تعمل على تقليلها إلى نسيها الدنيا.

دور محولات الحفاز في تقليل التلوث

 يوجد في العديد من المركبات في شروط يومنا هذا محولات حفاز تعمل بثلاث طرق.المقصود من تعبير"الطرق الثلاث": هو النفايات الهامة الثلاث المذكورة أعلاه: أحادي أكسيد الكربون, الهيدروكربونات(VOCs )-, وأكسيدات النتروجين (جزيئات Nox ) .يستخدم المحول الحفاز بنموذجين مختلفين, حفاز الإنقاص المقيد و حفاز الأكسدة. وكلا النموذجين مصنوعان من السيراميك ومغلفان بالبلاتين والراديوم و\أو بالاديوم.والفكرة الرئيسية هنا هي توسيع السطح عبر إخضاع الغاز العادم إلى رد الفعل واستخدام الحفاز بسوية منخفضة.

COPYRIGHT
Evciler, BY Kreatif, Enkobar
 
info@evcilerkimya.com
  e-atik@evcilerkimya.com